روايات عربية

ملخص رواية على رصيف العمر

تعتبر رواية على رصيف العمر للروائي السوداني حسن سامي يوسف واحدة من أشهر روايات الأدب السوداني. تم نشر الرواية لأول مرة عام 1982، وتعتبر من الأعمال الأدبية الرائدة التي تتناول قضايا المجتمع السوداني، وتحكي الرواية قصة شخصية رئيسية تدعى عثمان، الذي يعيش حياة صعبة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة في السودان.

تبدأ الرواية بتصوير حياة عثمان في الخرطوم، حيث يعمل بائعًا للماء في الشوارع. يحاول عثمان جاهدًا العيش بكرامة، ويحلم بتحسين وضعه المادي والاجتماعي. ولكن، يواجه الكثير من المصاعب في سبيل تحقيق هذا الحلم، حيث يجد نفسه محاطًا بالفساد والظلم والفقر. يناضل عثمان بكل جهده لتحقيق أحلامه وتحقيق النجاح، وفي نفس الوقت يقدم الكاتب مجموعة من الرؤى المجتمعية والفلسفية حول الحياة والتضحية والتعليم والأمل والتمسك بالأحلام.

تتناول الرواية عددًا من القضايا المجتمعية والسياسية الهامة، مثل الفساد والاستغلال والظلم والفقر، وكذلك الإيمان والتضحية والعزيمة والأمل والتحدي. يقدم الكاتب هذه القضايا من خلال قصة شخصية مؤثرة ومثيرة للاهتمام، ويتميز أسلوبه الروائي بالواقعية والحماس والتأثير العاطفي.

علاوة على ذلك، تتميز الرواية بالتفاصيل الدقيقة والوصف الواقعي للمكان والزمان، حيث يصف الكاتب بدقة الحي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى