روايات عربية

ملخص رواية ليطمئن قلبي

تعد رواية ليطمئن قلبي للكاتب السوري أدهم شرقاوي واحدة من أهم الأعمال الأدبية العربية الحديثة، حيث تتناول قضية اللاجئين السوريين بشكل مؤثر وعاطفي.

تدور الأحداث حول شاب سوري يدعى محمود، يترك بلده الذي يتعرض للحرب ويهرب إلى أوروبا، ويتعرض خلال رحلته إلى تحديات كثيرة وعراقيل صعبة تجعله يشعر بالوحدة والضياع. وتتناول الرواية بالتفصيل تلك التحديات التي تواجه اللاجئين، بما في ذلك الصعوبات الاجتماعية والنفسية.

يتميز أسلوب الكتابة في الرواية بالحنين والعاطفة، ويحاول الكاتب تناول القضية بشكل شامل ومتكامل، بدءًا من الأسباب التي دفعت الشخصيات إلى الهجرة، ومرورًا بمعاناتهم ومشاعرهم، ووصولًا إلى المستقبل والتحديات التي يواجهونها.

بشكل عام، تعد رواية ليطمئن قلبي من الأعمال الأدبية الرائعة التي تستحق القراءة والتأمل، وتعتبر إضافة مهمة للأدب العربي الحديث، حيث تسلط الضوء على قضية مهمة وحساسة، وتجعل القارئ يشعر بالتأثر والتأمل في هذه القضية المعقدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى